آخر الأخبار :
ارتفاع عدد الضحايا في تفجير بيروت إلى 73 قتيلاً وأكثر من 3700 جريح ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت إلى 63 قتيلاً وأكثر من 3000 جريح الذهب يرتفع بشكل جنوني ليصل إلى اعلى سعر له لأول مرة في التاريخ مراسلة العربية ريما مكتبي تنهار بعد تدمير منزلها في انفجار بيروت.. وتكشف ما حدث لوالدتها حزب الله يكشف حقيقة خبر ضربة إسرائيلية لأسلحة الحزب بالمرفأ وزير لبناني: مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت مصر.. الخارجية والأزهر يعبران عن مواساتهما للبنان أربع كوارث تحدث بصنعاء بسبب الامطار المتواصلة منذ ايام انفجار مرعب وكبير في العاصمة اللبنانية وسقوط عدد كبير من الإصابات (فيديو) ليفربول يفاجئ صلاح بهدية سارة "استمتع بسحر محمد صلاح" (فيديو)

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » على السريع

14 اكتوبر الجاري مسابقة خطط الاعمال التكنولوجية السادسة بمشاركة 7 دول عربية

اخبار الساعة - ادريس علوش   | بتاريخ : 11-10-2010    | منذ: 10 سنوات مضت
بــيــان صــحــفـي –  11 أكتوبر 2010
 
 
 
14 بــيــان صــحــفـي –  11 أكتوبر 2010
 
 
 
 
 
14 أكتوبر الجاري نهائيات مسابقة خطط الأعمال التكنولوجية السادسة بمشاركة 7 دول عربية
 
تستضيف العاصمة المصرية القاهرة، يوم الخميس القادم الموافق 14 أكتوبر الجاري، نهائيات الدورة السادسة لمسابقة أفضل خطة أعمال تكنولوجية عربية، التي تنظمها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون مع شركة إنتل، وبدعم من اليونيدو "منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية". هذا وتشارك في النهائيات 7 دول عربية، هي: مصر، السعودية، الإمارات، لبنان، سورية، فلسطين، والمغرب. ليتم اختيار الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، من بين المتنافسين. وتغطي المشاريع المتنافسة على المراكز الأولى: الإنترنت، الشبكات، التليفون المحمول، الرعاية الصحية، البرمجيات، إعادة التدوير للمخلفات، التعليم الإلكتروني وبالرسوم المتحركة ومشروع آخر عن الطاقة. صرح بهذا الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
 
أضاف أن هذه المسابقة هدفها دعم الريادية التكنولوجية في الدول العربية، وتوفير البيئة المناسبة للراغبين في خوض مجال العمل الحر، بعيدا عن الانتظام في طوابير العمل الحكومي، التي لا تلبي طموحات الشباب المبتكر، منتج الأفكار الإبتكارية الخلاقة. وتساعد المسابقة رواد الأعمال العرب على تحويل أفكارهم الى شركات ناجحة. وقدم الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، التقدير والشكر لشركة إنتل، لشراكتها مع المؤسسة في دعم الأفكار الإبتكارية وريادة الأعمال التكنولوجية في الدول العربية. كما قدر الدور الذي تقوم به منظمة اليونيدو وتوفير التدريب الفني للمتسابقين. هذا وتسعى المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، من خلال هذه المسابقة الإقليمية، إلى زيادة الاستثمارات العربية في مجال التكنولوجيا بمعناها الواسع، وتشجيع مبادرات إنشاء المشروعات الخاصة في العالم العربي، وزيادة الوعي بفرص الاستثمار المتاحة في شركات التكنولوجيا الجديدة، وزيادة الاستثمار في شركات التقنية العربية الناشئة من خلال تعريف المستثمرين العرب بمجموعة منتقاة ومتنوعة من هذه الشركات التي تستحق الاستثمار فيها.
 
في سياق متصل، قال المهندس ياسر عبد المنعم توفيق، مدير المسابقة العربية لأفضل خطة أعمال تكنولوجية، لاختيار 3 فائزين، يحصل الثلاثة الأوائل على جوائز نقدية تبلغ 20 ألف دولار، بالإضافة إلى تمثيل الوطن العربي في المسابقة العالمية لأفضل المشاريع التكنولوجية، التي تنظمها إنتل مع جامعة يو سي بيركلي الأميركية خلال نوفمبر 2010، وكذلك المشاركة في الملتقى العربي للاستثمار في التكنولوجيا، الذي تنظمه المؤسسة سنويا، بحضور رجال الأعمال وممثلي شركات وصناديق رأس المال المخاطر والمبادر، لتمويل المشاريع الواعدة.
 
وأشار إلى أنه قبل النهائيات قامت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجية بتنظيم ورشتين تدريبتين للمتنافسين في مصر والبحرين، شارك فيها 63 متنافسا، نجحوا في اجتياز التصفيات الأولى، ومثلوا 9 دول عربية. علما بأن عدد المشاركين في المسابقة، في التصفيات الأولى بلغ 115 مشروعا، من 15 دولة عربية وأجنبية، منها: مصر، السعودية، الإمارات، البحرين، العراق، اليمن، سورية، لبنان، الأردن، فلسطين، ليبيا، الجزائر، المغرب، ودول يوجد بها مشاركين عرب، هي: كندا، الهند، وسويسرا.
 
---------------------------
عبده فلي نظيم 
تستضيف العاصمة المصرية القاهرة، يوم الخميس القادم الموافق 14 أكتوبر الجاري، نهائيات الدورة السادسة لمسابقة أفضل خطة أعمال تكنولوجية عربية، التي تنظمها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون مع شركة إنتل، وبدعم من اليونيدو "منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية". هذا وتشارك في النهائيات 7 دول عربية، هي: مصر، السعودية، الإمارات، لبنان، سورية، فلسطين، والمغرب. ليتم اختيار الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، من بين المتنافسين. وتغطي المشاريع المتنافسة على المراكز الأولى: الإنترنت، الشبكات، التليفون المحمول، الرعاية الصحية، البرمجيات، إعادة التدوير للمخلفات، التعليم الإلكتروني وبالرسوم المتحركة ومشروع آخر عن الطاقة. صرح بهذا الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
 
أضاف أن هذه المسابقة هدفها دعم الريادية التكنولوجية في الدول العربية، وتوفير البيئة المناسبة للراغبين في خوض مجال العمل الحر، بعيدا عن الانتظام في طوابير العمل الحكومي، التي لا تلبي طموحات الشباب المبتكر، منتج الأفكار الإبتكارية الخلاقة. وتساعد المسابقة رواد الأعمال العرب على تحويل أفكارهم الى شركات ناجحة. وقدم الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، التقدير والشكر لشركة إنتل، لشراكتها مع المؤسسة في دعم الأفكار الإبتكارية وريادة الأعمال التكنولوجية في الدول العربية. كما قدر الدور الذي تقوم به منظمة اليونيدو وتوفير التدريب الفني للمتسابقين. هذا وتسعى المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، من خلال هذه المسابقة الإقليمية، إلى زيادة الاستثمارات العربية في مجال التكنولوجيا بمعناها الواسع، وتشجيع مبادرات إنشاء المشروعات الخاصة في العالم العربي، وزيادة الوعي بفرص الاستثمار المتاحة في شركات التكنولوجيا الجديدة، وزيادة الاستثمار في شركات التقنية العربية الناشئة من خلال تعريف المستثمرين العرب بمجموعة منتقاة ومتنوعة من هذه الشركات التي تستحق الاستثمار فيها.
 
في سياق متصل، قال المهندس ياسر عبد المنعم توفيق، مدير المسابقة العربية لأفضل خطة أعمال تكنولوجية، لاختيار 3 فائزين، يحصل الثلاثة الأوائل على جوائز نقدية تبلغ 20 ألف دولار، بالإضافة إلى تمثيل الوطن العربي في المسابقة العالمية لأفضل المشاريع التكنولوجية، التي تنظمها إنتل مع جامعة يو سي بيركلي الأميركية خلال نوفمبر 2010، وكذلك المشاركة في الملتقى العربي للاستثمار في التكنولوجيا، الذي تنظمه المؤسسة سنويا، بحضور رجال الأعمال وممثلي شركات وصناديق رأس المال المخاطر والمبادر، لتمويل المشاريع الواعدة.
 
وأشار إلى أنه قبل النهائيات قامت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجية بتنظيم ورشتين تدريبتين للمتنافسين في مصر والبحرين، شارك فيها 63 متنافسا، نجحوا في اجتياز التصفيات الأولى، ومثلوا 9 دول عربية. علما بأن عدد المشاركين في المسابقة، في التصفيات الأولى بلغ 115 مشروعا، من 15 دولة عربية وأجنبية، منها: مصر، السعودية، الإمارات، البحرين، العراق، اليمن، سورية، لبنان، الأردن، فلسطين، ليبيا، الجزائر، المغرب، ودول يوجد بها مشاركين عرب، هي: كندا، الهند، وسويسرا.
 
---------------------------
عبده فلي نظيم
 
تستضيف العاصمة المصرية القاهرة، يوم الخميس القادم الموافق 14 أكتوبر الجاري، نهائيات الدورة السادسة لمسابقة أفضل خطة أعمال تكنولوجية عربية، التي تنظمها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون مع شركة إنتل، وبدعم من اليونيدو "منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية". هذا وتشارك في النهائيات 7 دول عربية، هي: مصر، السعودية، الإمارات، لبنان، سورية، فلسطين، والمغرب. ليتم اختيار الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، من بين المتنافسين. وتغطي المشاريع المتنافسة على المراكز الأولى: الإنترنت، الشبكات، التليفون المحمول، الرعاية الصحية، البرمجيات، إعادة التدوير للمخلفات، التعليم الإلكتروني وبالرسوم المتحركة ومشروع آخر عن الطاقة. صرح بهذا الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
 
أضاف أن هذه المسابقة هدفها دعم الريادية التكنولوجية في الدول العربية، وتوفير البيئة المناسبة للراغبين في خوض مجال العمل الحر، بعيدا عن الانتظام في طوابير العمل الحكومي، التي لا تلبي طموحات الشباب المبتكر، منتج الأفكار الإبتكارية الخلاقة. وتساعد المسابقة رواد الأعمال العرب على تحويل أفكارهم الى شركات ناجحة. وقدم الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، التقدير والشكر لشركة إنتل، لشراكتها مع المؤسسة في دعم الأفكار الإبتكارية وريادة الأعمال التكنولوجية في الدول العربية. كما قدر الدور الذي تقوم به منظمة اليونيدو وتوفير التدريب الفني للمتسابقين. هذا وتسعى المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، من خلال هذه المسابقة الإقليمية، إلى زيادة الاستثمارات العربية في مجال التكنولوجيا بمعناها الواسع، وتشجيع مبادرات إنشاء المشروعات الخاصة في العالم العربي، وزيادة الوعي بفرص الاستثمار المتاحة في شركات التكنولوجيا الجديدة، وزيادة الاستثمار في شركات التقنية العربية الناشئة من خلال تعريف المستثمرين العرب بمجموعة منتقاة ومتنوعة من هذه الشركات التي تستحق الاستثمار فيها.
 
في سياق متصل، قال المهندس ياسر عبد المنعم توفيق، مدير المسابقة العربية لأفضل خطة أعمال تكنولوجية، لاختيار 3 فائزين، يحصل الثلاثة الأوائل على جوائز نقدية تبلغ 20 ألف دولار، بالإضافة إلى تمثيل الوطن العربي في المسابقة العالمية لأفضل المشاريع التكنولوجية، التي تنظمها إنتل مع جامعة يو سي بيركلي الأميركية خلال نوفمبر 2010، وكذلك المشاركة في الملتقى العربي للاستثمار في التكنولوجيا، الذي تنظمه المؤسسة سنويا، بحضور رجال الأعمال وممثلي شركات وصناديق رأس المال المخاطر والمبادر، لتمويل المشاريع الواعدة.
 
وأشار إلى أنه قبل النهائيات قامت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجية بتنظيم ورشتين تدريبتين للمتنافسين في مصر والبحرين، شارك فيها 63 متنافسا، نجحوا في اجتياز التصفيات الأولى، ومثلوا 9 دول عربية. علما بأن عدد المشاركين في المسابقة، في التصفيات الأولى بلغ 115 مشروعا، من 15 دولة عربية وأجنبية، منها: مصر، السعودية، الإمارات، البحرين، العراق، اليمن، سورية، لبنان، الأردن، فلسطين، ليبيا، الجزائر، المغرب، ودول يوجد بها مشاركين عرب، هي: كندا، الهند، وسويسرا.
 
---------------------------
عبده فلي نظيم
المصدر : بريد بريس-ادريس علوش
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.07